دليلك الكامل إلى الجرائم الرقمية في السعودية

دليلك الكامل إلى الجرائم الرقمية في السعودية

دليلك الكامل إلى الجرائم الرقمية في السعودية

دليلك الكامل إلى الجرائم الرقمي

 

لا يمكننا تجاهل دور التكنولوجيا في حياتنا اليومية، لقد أصبح استخدام الأدوات التقنية أمرًا أساسيًا لا يمكننا الاستغناء عنه بدءًا من أقل الأشياء أهمّية وصولًا إلى إنجاز أعمالنا اليومية، وكما نعلم دائمًا فإنّ الاعتماد المتزايد على الأدوات التقنية أدّى إلى ظهور شكل جديد من المخاطر التي لم نعتد يومًا على وجودها وهي الجرائم الرقمية، اليوم أصبحت الجرائم الرقمية تحيط بالجميع ولا أحد يمكنه الحفاظ على نفسه بمنأى عن هذا النوع من الجرائم، لذا مهما كانت الاحتياطات التي تتخذها لحماية نفسك ستبقى معرّضًا للوقوع ضحيًة لهذا النوع من الجرائم المعقّدة.

اليوم سنتحدّث باستفاضة حول الجرائم الرقمية، في البداية سنقوم بتعريف هذا النوع من الجرائم إضافًة إلى ذكر الدوافع التي تؤدّي في إلى وقوع هذا النوع من الجرائم، وفي النهاية سنتحدّث بشكل مفصّل حول الإجراءات التي يمكنك القيام بها لحماية نفسك قدر الإمكان وكيف تتصرّف في حال وقعت ضحية لهذا النوع من الجرائم.

ما هي الجرائم الرقمية؟

هي الجرائم التي تقع ضد مستخدم أو مجموعة من المستخدمين والتسبّب بإلحاق الضرر بشكلٍ مقصود عبر استغلال الأدوات الرقمية مثل الحواسيب ومنصّات التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصّات أو الأجهزة الإلكترونية، وفي الواقع هناك طيف واسع من الجرائم التي يمكن تصنيفها على إنّها جرائم رقمية ومن أبرزها:

  • الابتزاز الرقمي.
  • التهديد.
  • التشهير بالأشخاص.
  • الوصول إلى بيانات المستخدمين واستغلالها بشكل يؤدّي إلى إلحاق الضرر بالمستخدمين مثل الوصول إلى بيانات حساباتهم البنكية وسرقة المال الخاص بهم.

بالنسبة للملكة العربية السعودية فهي تعمل بشكلٍ دائم للوقوف بوجه هذا النوع من الجرائم والحد منها قدر الإمكان من خلال جملة من القوانين والأنظمة التي تتناول كافة الجرائم الرقمية المحتملة وتحديد العواقب الناتجة عن كل جريمة بشكل محدّد وفيما يلي سنعرّف على أشهر أنواع الجرائم الرقمية.

ما هي أشهر أنواع الجرائم الرقمية؟

 

في الحقيقة هناك عدد كبير من الجرائم الرقمية التي يمكن الحديث عنها، اليوم سنتناول أشهر الجرائم الرقمية التي يمكن أن تتعرّض لها داخل المملكة العربية السعودية.

اختراق حواسيب الآخرين

دليلك الكامل إلى الجرائم الرقمي
هي واحدة من أشهر الحالات التي يمكن أن نصادفها حيث يقوم مخترق أو مجموعة من المخترقين بالوصول عنوًة إلى حواسيب تعود ملكيتها لمستخدمين آخرين وذلك بهدف الوصول إلى نوع محدّد من البيانات التي لا يمكنهم الوصول إليه في الحالات العادية واختراق خصوصية المستخدمين، أو ربما بهدف إجبار المستخدمين على الانصياع لأوامرهم وتنفيذ أشياء قد لا يرغبون بتنفيذها طواعيًة، في حال قيام أحد المستخدمين بالوصول إلى حاسوبك الشخصي عنوًة، يمكنك الدفاع عن حقوقك بشكل قانوني تمامًا بحسب القوانين والأنظمة المرعية داخل المملكة العربية السعودية.

التشهير

ينطوي التشهير على الحديث حول مستخدم ما أو مجموعة من المستخدمين وتناوله على منصّات التواصل الاجتماعي والإشهار به مما قد يلحق الأذى بالشخص نفسه أو بعائلته.

خرق الخصوصية

ينشأ هذا النوع من الجرائم عبر اختراق حياة المستخدمين الشخصية والوصول إلى صور خاصّة أو مقاطع فيديو أو أي نوع من أنواع البيانات التي تُصَنّف على أنّها بيانات شخصية، حيث يحمي الدستور داخل المملكة العربية السعودية حق الخصوصية للمواطنين، وفي حال تعرّضت لهذا النوع من الجرائم يمكنك تقديم شكوى رسمية بذلك وفق الأقنية القانونية النظامية.

الابتزاز

قد تتعرّض للابتزاز بأشكال مختلفة، يبدأ الابتزاز عادًة بالحصول على بعض بياناتك الشخصية واجبارك على السكوت عن شيء ما أو القيام بأمر ما أو الابتعاد عن شيء كنت تنوي فعله في الحالة العادية، ولكنّك ستتراجع عن ذلك بسبب وجود بياناتك الشخصية بحوزة المخترقين، يصنّف الدستور داخل المملكة العربية السعودية الابتزاز كجريمة رقمية يعاقب عليها القانون بشكل رسمي ويمكنك تقديم شكوى رسمية في حال تعرّضت للابتزاز من قبل الآخرين.

الاحتيال الرقمي

هو واحد من أشهر أنواع الجرائم الرقمية، حيث يعمل معظم المخترقين على الوصول إلى التفاصيل المالية الخاصّة بالمستخدمين، ينتهي هذا النوع من الجرائم بحصول عملية سرقة من الحسابات البنكية وتحويل الأموال من حسابات الضحايا إلى حسابات المخترقين، يتعامل الدستور داخل المملكة العربية السعودية مع قضايا الاحتيال الرقمية بشكل مشابه لقضايا الاحتيال العادية مع الأخذ بعين الاعتبار الطبيعة الرقمية لهذه الجرائم.

ما الدوافع الأساسية خلف ارتكاب الجرائم الرقمية؟

 

الجرائم الرقمية كغيرها من الجرائم التقليدية، أي هناك مجموعة من الدوافع خلف هذا النوع من الجرائم، وسنذكر فيما يلي أبرز الدوافع التي تؤدّي إلى ارتكاب الجريمة الرقمية.

الدافع المادي

مثل أي جريمة أخرى فإنّ الدافع المادي أو تحقيق قدرًا أكبر من المال يعتبر أحد أبرز أسباب ارتكاب الجريمة الرقمية عبر الإنترنت، وذلك سعيًا للحصول على مال إضافي بسبب وقوع المخترق بعدد من المشاكل المالية لذا يقوم بهذا النوع من الجرائم بهدف الوصول إلى معلومات المستخدم المصرفية وتحويل المال من حساب المستخدم إلى حسابه الخاص وذلك للتخلّص من المشاكل المالية التي يعاني منها في الوقت الحالي.

الدافع الشخصي

في كثير من الأحيان يكون الدافع الحقيقي خلف ارتكاب الجريمة الإلكترونية شخصي للغاية مثل وجود مشكلة مع مستخدم محدّد بعينه، أو القيام بتجارب محدّدة بهدف التعلّم واكتساب المزيد من الخبرة.

الرغبة بإثبات الذات

القيام بجرائم رقمية اليوم يعني الوصول إلى مستوى محدّد من المهارة التي تسمح للمستخدم بالقيام بهذا النوع من الأضرار، وإنّ القيام بهذه الجرائم بنجاح فذلك يعتبر مؤشّرًا على مهارة المخترق وهو شيء يرغب معظم المخترقين بإثبات.

كيف تحمي نفسك من الجرائم الرقمية المحتملة؟

 

الوقوع ضحيًة لهذا النوع من الجرائم يعود إلى جملة واسعة من الأسباب ويعود السبب الأساسي في الحقيقة إلى حدوث خطأ ما عن غير قصد من جانب المستخدم، لذا قبل استخدام الإنترنت وإعطائه الصلاحية للوصول إلى كافة معلوماتك الشخصية وبياناتك الحسّاسة عليك التأكّد من أنّك تتصفّح الإنترنت بأمان وذلك عبر القيام بمجموعة من الخطوات التي تعتبر خط الدفاع الأول ما بينك وبين المخترقين الذين يعملون بجهد للوصول إلى بياناتك الحسّاسة وسرقتها.

تجنّب الضغط على الروابط

عليك الانتباه تمامًا عندما تتلقّى رابطًا إلكترونيًا من أحد الأصدقاء فإنّ الضغط بسرعة كبيرة على أي رابط يصل إلى حساباتك على منصّات التواصل الاجتماعي أو على بريدك الإلكتروني قد يؤدّي في النهاية إلى وقوعك ضحية لإحدى الجرائم الرقمية، عليك الانتباه جيدًا حيال هذه القضية، ولا ينطوي الأمر على الضغط على الروابط فقط وإنّما عليك الانتباه من الإعلانات الجذّابة جدًا والتي تطلب منك إدخال كلمات المرور الخاصّة بك، جميع هذه الأشياء تعتبر واحدة من أولى الأدوات التي يلجأ إليها المخترقين عادًة للإيقاع بضحاياهم.

اعتمد على برمجيات مكافحة الفيروسات

شبكة الإنترنت مليئة بالفيروسات، جميعنا يعلم هذه الحقيقة، لذا لا ننصحك بتحميل الملفّات بشكل عشوائي من مواقع الإنترنت بل عليك التحقّق من مصدر هذه الملفّات وسلامتها وحينما تتأكّد من جميع هذه التفاصيل حينها يمكنك تحميل الملفات التي ترغب بها بحرية، ومن الضروري جدًا أيضًا حصولك على أحدث برمجيات مكافحة الفيروسات ومن الأفضل الاعتماد على البرمجيات المدفوعة وذلك لأنّ البرمجيات المجانية ومهما كان أدائها جيدًا فلن يرقَ إلى أداء البرمجيات الشهيرة المدفوعة، اختر برنامج مكافحة الفيروسات الخاص بك بعناية واقرأ المراجعات جيدًا قبل الاختيار.

استخدم كلمات مرور مختلفة

من غير المستحسن اعتماد كلمة مرور واحدة لجميع الحسابات الرقمية، من الأفضل اعتماد كلمات مرور مختلفة ومتنوّعة لكل منصّة بشكلٍ منفصل، وذلك لأنّ المنصّات الرقمية اليوم تعاني من عشرات المشاكل فعلى سبيل المثال تتعرّض منصّة فيسبوك الشهيرة إلى مشاكل أمنية بشكل مستمر تؤدّي في النهاية إلى حدوث تسريب في بيانات المستخدمين، لذا فإن كنت تعتمد على كلمة مرور واحد فقط فإنّ تسريب واحد فقط لمنصّة واحدة يعني الوصول إلى جميع حساباتك الرقمية مرّةً واحدة، لذا من الأفضل الاعتماد على كلمات مرور متنوّعة ومعقّدة يصعب تخمينها.

تفعيل ميّزة التحقّق المزدوج

تتيح معظم التطبيقات اليوم إمكانية التحقّق المزدوج 2FA والذي يرمز إلى Two-factor authentication وهي الحصول على وسيلة أخرى للتحقّق من هوية المستخدم والذي يعتبر أمرًا شديد الأهمّية في حال حصول خرق لأحد الحسابات حيث سيطلب النظام تسجيل الدخول باستخدام العامل الآخر والذي يكون عادًة رقم الهاتف أو أي وسيلة أخرى، ويعتبر ذلك خطوة أمان إضافية تؤدّي إلى حماية الحسابات الرقمية الخاصّة بك بشكل أفضل.

لا تسمح للتطبيقات والمواقع الإلكترونية بالوصول إلى معلوماتك المصرفية

مهما حدث ومهما كانت الدوافع لا تقم بإعطاء التطبيقات والمواقع الإلكترونية صلاحية الوصول إلى الحساب البنكي الخاص بك وذلك لأنّ الوصول العشوائي للمعلومات البنكية قد يؤدّي في النهاية إلى كارثة حقيقية، لذا لا تعطي صلاحية الوصول إلى حسابك البنكي إلى أي تطبيق أو منصّة مهما كانت الأسباب ملحّة.

ماذا يمكنك أن تفعل في حال وقعت ضحية لإحدى الجرائم الرقمية؟

على الرغم من الاعتماد على وسائل الحماية المختلفة والمتنوّعة من المحتمل جدًا الوقوع ضحيًة لإحدى الجرائم الإلكترونية وذلك لأنّ المخترقين الرقميين يقومون بتطوير أساليبهم وأدواتهم بشكل مستمر، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها وهي:

  • الاتصال على الرقم الموحّد الخاص بالجرائم الرقمية 1909 ولكن من داخل المملكة حصرًا
  • الاتصال بإحدى الأرقام التالية في حال كنت تقطن خارج المملكة العربية السعودية والأرقام هي: 00966114419688 و 00966114908666
  • ويمكنك أيضًا استخدام أحد التطبيقات المستخدمة لهذا النوع من القضايا مثل كلنا أمن أو أبشر.

 

إقرأ أيضاً :-  محامي الشركات الرياض 2021